معرفة بلا حدود


معرفة بلا حدود



أقوال وحكم
"أَحْبِبْ مَنْ شِئْتَ فَإِنَّكَ مُفَارِقُهُ، وَاعْمَلْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكِ مَجْزِيٌّ بِهِ، وَعِشْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكَ مَيِّتٌ، وَاعْلَمْ أَنَّ شَرَفَ الْمُؤْمِنِ قِيَامُهُ بِاللَّيْلِ وَعِزَّهُ اسْتِغْنَاؤُهُ عَنِ النَّاسِ"
(حديث نبوي)





الحيتان والدلافين أغرب المخلوقات في طريقة نومها

تتمع الحيتان والدلافين بأغرب طريقة للنوم بين مختلف المخلوقات

تتمع الحيتان والدلافين بأغرب طريقة للنوم بين مختلف المخلوقات

تعد الحيتان أضخم المخلوقات علي وجه اﻷرض وليس حجمها هو الشئ المميز الوحيد فيها بل إن نومها أكثر اﻷشياء غرابية بين الكائنات حيث أنها تظل في حالة حركة ونشاط مستمر طوال الـ24 ساعة دون أي توقف يذكر وبذلك تبدو وكأنها لا تنام أبداً !! ولكن بعذ العديد من اﻷبحاث تبين أن النوم لدى الحيتان والدلافين مختلف تماماً عن البشر والثدييات الأخري فبينما يفقد الإنسان الوعى والإدراك تماما أثناء النوم مستمتعا بأحلام جميلة دون الشعور بأى شىء حوله، ينام الحوت نصف نوم.
تذهب الحيتان والدلافين فى النوم من خلال إيقاف نصف الدماغ فقط عن العمل، وتغمض العين التى تقابل هذا الجزء، إنما الجزء الآخر يظل مستيقظا واعيا، فإذا نام نصف الدماغ الأيسر أغمضت عينها اليسرى والعكس، أما عن الجزء الثانى من الدماغ فيظل يراقب ما يحدث حوله فى محيط الماء، ويلاحظ أن الحيتان أثناء نومها تكون طافية على السطح وأحيانا تسبح ولكن ببطء شديد،وعادة ما تأخذ قيلولة ( فترات نوم قصيرة ) قرب سطح الماء  قيلولة لبضع دقائق في كل مرة ولكن مجموعها يكون قليل إذا ما قورنت بالبشر أنهم ينامون فقط 7 في المئة من اليوم مقارنة بالإنسان التي صغيرة جداً لأن ننام على 20 إلى 30 في المئة اليوم .فيما يرجع العلماء ذلك إلى 3 عوامل، والتى تتلخص فى أن الحيتان والدلافين قد تتعرض للغرق فى حالة النوم الكامل، لأنها لا تستطيع التنفس إلا فى حالة أن تكون واعية لذلك تظل مستيقظة بجزء من دماغها، بالإضافة إلى أن حالة اليقظة هذه تسمح لها بسد أى خطر فى حالة هجوم مفاجئ من أعدائها، وتسمح لها أيضا بحالة ترقب دائم لأعدائها، وأخيرا أنها بذلك تستطيع أن تحافظ على عدد العمليات الفيسيولوجية مثل حركة العضلات التى تعد ضرورية لحفظ درجة حرارة جسمها فى المياه الباردة , ودرس العلماء هذه الظاهرة لدى الدلافين باستخدام جهاز رسم كهرباء المخ، وخلال هذه العملية كانت الأقطاب الكهربائية معلقة على الرأس تقيس مستويات الكهرباء في المخ. وأوضحت منحنيات رسم كهرباء المخ لمخ الدولفين أنه في دورة النوم “ينغلق” نصف مخ الدولفين بينما يكون النصف الآخر ما زال نشيطا . واكتشف العلماء أن الدلافين تكون في هذه الحالة لمدة عدة ساعات يومياً ، وربما تكون هذه الحالة مماثلة لحالة شبه الوعى التي تحدث لنا عندما نبدأ في النوم وبالنسبة للمكان الذي تنام فيه الحيتان والدلافين ، فإنها باستطاعتها أن تنام في أى مكان ، لكن قد يكون الأقرب إلي المنطق أنها تفعل ذلك بالقرب من سطح المحيط، بحيث يمكنها أن تستيقظ للحصول على الهواء بسهولة الحيتان والدلافين تتنفس بشكل واع علي عكس كل الكائنات اﻷخري ومنها الإنسان وهذا يعني أنها يجب أن تتذكر أن تفعل ذلك حتى عند النوم، ولأن الثدييات البحرية يمكن أن تبقى تحت الماء حوالي 20 إلى 30 دقيقة كحد أقصى فإن نفاد الهواء يجعلها تختنق حتى في المحيطات المفتوحة.

حيتان العنبر لها طريقة للنوم تختلف عن معظم الحيتان الأخري

حيتان العنبر لها طريقة للنوم تختلف عن معظم الحيتان الأخري

حيتان العنبر لها طريقة نوم مختلفة :

بالفعل بضع سنوات مضت تم إجراء دراسة بحثية جديدة في مجال علم الأعصاب لدي الحيتان , حتى قبل بضع سنوات فقط ويعتقد العلماء أن الحيتان مثل الثدييات البحرية الأخرى، فقط اسمحوا جانب واحد من الدماغ للراحة في وقت واحد، “حفظ عيون المرء مفتوحة” لأن لديهم للقيام بهذه الأمور الهامة التي تتطلب النشاط البدني، مثل الذهاب إلى السطح للتنفس أو تجنب الحيوانات المفترسة. أنها لم تدع لهم تماما فقد وعيه. ولكن في عام 2008، قام فريق من الباحثين في شيلي إشعار الشمالي في الخارج وتسجيل سرب من حيتان العنبر التي يبدو أنها في الحقيقة ليست على بينة من وجودها. لا أحد من فريق القارب الحوت استجاب إلى واحد من الحيتان حثت عن طريق الخطأ، واستيقظ على الفور. الهروب، تليها أعضاء المجموعة الآخرين. ووجد الفريق أن، على عكس الثدييات البحرية الأخرى، يبدو أن حيتان العنبر للقيام النوم القصير، ولكن بشكل دوري، على مدار اليوم، ما يقرب من 7٪ من الوقت. إذا حوت العنبر هو مجرد ينامون في وضع الانجراف مثل هذا، ثم سوف حوت العنبر يضرب الرقم القياسي من الزرافات من حيث “أقصر الثدييات النوم المعروفة”. ولكن من الممكن أيضا أن حوت العنبر تشارك في نوعين من النوم: سرير كامل في حين تطفو على السطح، ونصف نائم، وهو ما لم يتم توثيقها.